أسوأ خبر من وزارة الكهرباء السعودية .. الوزارة تُعلن خبر غير سار للمواطنين والمقيمين صدم الجميع .. وهو!..البرق يوضح

Khaled

الكهرباء أساس الحياة ووجودها أسوأ خبر أعلنته وزارة الكهرباء السعودية، حيث كان هذا الخبر صادما لكل الناس، سنشرح لكم الأخبار السيئة عن الكهرباء.

أخبار سيئة عن الكهرباء

هناك أخبار من وزارة الكهرباء السعودية تشير إلى تراجع أرباح الشركة السعودية للكهرباء، وقد انخفضت هذه الأرباح بنحو 32.28% حتى سجلت 10.25 مليار ريال سعودي، وتمت مقارنة هذا المبلغ إلى أرباح بلغت 15.13 ريالاً سعودياً العام الماضي.

كما تحول هذا الرصيد إلى خسارة فادحة وضخمة وصلت قيمتها المالية إلى ما يقارب 92 مليون ريال سعودي في المرات السابقة والماضية، وبعد هذه المقارنة اتضح أن صافي الربح الآن تجاوز 1.74 مليار ريال سعودي.

انخفاض الفوائد والأرباح للشركة السعودية

ويعد تراجع أرباح الشركة السعودية للكهرباء أسوأ خبر من أخبار الشركة السعودية للكهرباء منذ تحديث النتائج المالية للشركة في تقرير قدمته لسوق تداول، والذي قال إن هناك زيادة بنحو 4.5% عن العام السابق.

وترجع هذه النسبة إلى القيمة المالية البالغة 75.33 ريالاً سعودياً مقارنة بنحو 72.1 ريالاً سعودياً في العام السابق وأهم العوامل التي يمكن عرضها هي: ارتفاع الأرباح أو الدخل الناتج عن نظام النقل.

بالإضافة إلى زيادة الطلب على الكهرباء، حيث أنها أصبحت أساس الحياة مثل الماء، وكان ارتفاع نسبة المستخدمين والمشتركين من أهم هذه العوامل، بالإضافة إلى زيادة الإيرادات المرتبطة بها. للضوئيات مقابل زيادة نسبة وعدد المشتركين في كافة الخدمات الضوئية المنزلية.

انخفض صافي الربح للعام الحالي

توضيح بعض المعلومات التي تشير إلى انخفاض صافي الدخل في العام الحالي مقارنة بالعام السابق، والذي يتمثل في زيادة المصاريف ومصاريف الصيانة، وهو نتيجة زيادة حجم الأصول والأعمال المتعلقة بالتوسع في برامج الصيانة وزيادة مستوى الأحمال المرتبطة بجميع العقود الكبيرة والضخمة المتعلقة بتطوير أو إنشاء محطات جديدة.

كم عدد الاسهم السعودية؟

وقد تم تحديد وتحديد أسهم الشركة السعودية في المملكة، والتي تمت مراجعتها وتنقيحها بعد انخفاض أرباحها، بـ 4,280 سهم فقط.

في هذا المقال قدمنا ​​لكم أسوأ خبر من وزارة الكهرباء السعودية أعلنته الوزارة بالإضافة إلى أهم التفاصيل والمعلومات التي أوضحت عدد الأسهم من حيث الربح لشركة الكهرباء في المملكة العربية السعودية.