“البرق يوضح”.. اهم مراحل الدولة السعودية

Khaled

تعكس أهم مراحل تطور الدولة السعودية تاريخها العريق، والذي يتبعه الآن بعد أن تمكنت السعودية من مواجهة العديد من التحديات والعقبات التي منعت ملوكها من توحيد البلاد وإحياء الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء المملكة. وفيما يلي، عبر مجلة مناستك، نواصل الكشف عن تكلفة تحقيق ذلك على مراحل متتالية حتى العصر الحديث.

أهم مراحل تكوين الدولة السعودية

ويجدر التذكير بتاريخ المملكة العربية السعودية، لأنها مرت بمراحل عديدة مع تعاقب الملوك الذين اجتهدوا في إنشاء وتوحيد أركان الدولة، ونتيجة لذلك اضطروا في كثير من الأحيان إلى خوض معارك مختلفة والغارات لضم القبائل والمدن ومحاولة مقاومة الأعداء ويمكن تلخيص أهم مراحل الدولة السعودية فيما يلي:

1- الدولة السعودية الأولى

تعتبر الدولة السعودية الأولى من أهم مراحل تطور الدولة السعودية، والتي مرت بدورها بمراحل عديدة، بالإضافة إلى عوامل لعبت دوراً واضحاً في التأثير عليها، ويمكن استعراض ذلك من خلال النقاط التالية:

  • بدأ تاريخ الدولة السعودية الأولى بالرغبة في توحيد كافة أجزاء شبه الجزيرة العربية المتشرذمة.
  • وتمت اتفاقيات وتحالفات بين محمد بن عبد الوهاب وأمير الدرعية (محمد بن سعود) الذي احتل إمارته بعد اغتيال زيد بن مرهان.
  • حاول محمد بن سعود تطبيق الشريعة الإسلامية بينما كانت الروابط القبلية في نجد ضعيفة للغاية، ومن هناك شن العديد من الغارات لتوحيد العديد من القبائل.
  • ثم تولى عبد العزيز نجل والده محمد بن سعود قيادة الجيش واستطاع أن يشارك في العديد من المعارك.
  • ومن أبرز معارك الدولة السعودية الأولى (الخير/ينبع/مكة/الدرعية/جدة/وادي الصفراء/…).
  • سقطت الدولة السعودية الأولى على يد قوات إبراهيم باشا بعد أن تمكنت من محاصرة الدرعية لعدة أشهر وتدمير أسوارها.

2- الدولة الثانية السعودية

المملكة العربية السعودية الثانية تسمى العصر المتأخر وكانت من عام 1818م إلى عام 1891م.

  • وقد بدأ إنشائها فعلياً في شبه الجزيرة العربية عام 1233هـ.
  • وتوالت الأحداث حتى وقعت معركة صبيا التي هاجم فيها الأتراك وجنودهم مدينة الأحساء.
  • وأقام تركي بن ​​عبد الله آل سعود في الأحساء أربعين يوماً بعد مبايعة أهلها وأهل القطيف.
  • وجعل الرياض عاصمة له، وواصل فتوحاته ليسترد كافة أراضي المملكة.
  • واتسم عهده بالعدل والازدهار حتى اغتاله مشاري بن عبد الرحمن.
  • وتمكن ابنه (فيصل بن تركي) من قتل مشاري بن عبد الرحمن واستعادة مقاليد الحكم.
  • ثم تولى السلطة فيصل بن تركي خالد بن سعود الكبير بعد الحروب التي اندلعت بين مصر وعسير.
  • تمكن فيصل بن تركي من الهروب من سجن القلعة، وبذلك تبدأ الفترة الثانية من حكم الدولة السعودية الثانية.
  • وتولى “عبد الله” السلطة من والده فيصل بن تركي بعد وفاته وتمكن من العودة إلى الرياض.
  • ومن أبرز معارك الدولة السعودية الثانية (أروى/الأحساء/صبيا…)
  • واستمرت حروب عديدة ضد الدولة السعودية الثانية بعد وفاة عبد الله حتى سقطت الدولة السعودية الثانية في معركة حريميل.

3- الدولة الثالثة السعودية

وكانت هذه المرحلة من أهم مراحل الدولة السعودية والتي بدأت مع سقوط الدولة السعودية الثانية وهكذا مرت بالمراحل التالية:

  • وبدأت عناصر إنشاء الدولة السعودية الثالثة تتراكم تدريجياً، في انتظار من يشعل شرارتها.
  • وتجلت تبعات سقوط الدولة السعودية الثانية في فقدان آل سعود السيطرة والسلطة في العديد من مناطق الجزيرة العربية، وخاصة في نجد.
  • وتدريجياً بدأ أهل نجد يعانون نتيجة سوء حكم الرشيد والسياسات المتطرفة التي طبقها على أهل نجد.
  • كان أهل نجد على يقين من ولاء آل رشيد والحكم العثماني، وهو ما سبق بدء العديد من الحملات على نجد، ولم تكن العلاقات بينهما مستقرة.
  • ومن ناحية أخرى، تمكنت عائلة آل سعود، خلال إقامتهم في الكويت، من استعادة مقاليد السلطة تدريجياً بمساعدة العديد من التيارات والحركات السياسية وغيرها.
  • ثم بدأ (عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود) وجنوده معركة حقيقية لاستعادة إمارة الرياض واستطاع بها تحقيق انتصارات مبهرة على آل رشيد.
  • وبعد ذلك، قام عبد العزيز بالعديد من الفتوحات لاستعادة أجزاء من الجزيرة العربية تدريجياً وإعادة مقاليد السلطة إلى ما كانت عليه.
  • تم توحيد نجد بشكل كامل بعد توحيد الأجزاء الجنوبية من مدينة الرياض.
  • بدأت الدولة السعودية الثالثة فعلياً في 5 شوال 1319هـ على يد الملك عبد العزيز الذي أسس الدولة السعودية الحديثة.

لقد استطاعت المملكة العربية السعودية أن تتغلب بفعالية على كافة التحديات التي واجهتها على مر العصور المختلفة، ومن هنا فإنها تمتلك تاريخاً مشرفاً من المعارك التي خاضتها، بدءاً بالدولة السعودية الأولى ووصولاً إلى ما هي عليه اليوم.