“البرق يوضح”.. مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات إيوائية طارئة لمتضرري السيول في محافظة حضرموت 

Khaled

قدم مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية مساعدات طارئة لمتضرري السيول والأمطار في مختلف مناطق محافظة حضرموت. ومؤخراً حدث منخفض جوي في محافظة حضرموت مما أدى إلى زيادة الحاجة إلى الخيام. 70 خيمة وكيسًا للإيواء بإجمالي 450 كيسًا.

وبالإضافة إلى السلال الغذائية البالغ عددها 450 سلة، تأتي جميعها ضمن جهود المملكة الإغاثية عبر المركز الملكي الإنساني لتخفيف معاناة الشعب اليمني نتيجة الأزمة الإنسانية المنهكة التي يواجهها.

مركز الملك سلمان للمساعدة

كان مركز الملك سلمان للإغاثة أول من تدخل لمعالجة أزمة السكن وانعدام الأمن الغذائي التي تعاني منها اليمن، وكان على نطاق توزيع… 276 خيمة وتم توزيع ما يقارب ألف حقيبة إيواء وأكثر من 1000 سلة غذائية في كل من مديريات حجر والسوم وصح وتريم والعبر والمكلا وحائل باوزير.

المناطق التي تتلقى مساعدات من مركز الملك سلمان في اليمن

في إطار الجهود المتواصلة، قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتوزيع كمية كبيرة من المساعدات الطارئة لتوفير المأوى لجميع المواطنين المتضررين من الأمطار والسيول الناجمة عن المنخفض الأخير الذي شهدته مديرية غيل باوزير بمحافظة حضرموت، والتي شملت 50 شخصا. خيام و100 سلة غذائية.

قدم مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية مساعدات إنسانية طارئة للمتضررين من الأمطار والسيول في مديرية العبر بمحافظة حضرموت، شملت: 146 خيمة و200 حقيبة إيواء و360 سلة غذائية.

مركز الملك سلمان للمساعدة

إلى ذلك، قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مساعدات طارئة للمتضررين من الأمطار والسيول الأخيرة في مدن ومناطق وادي محافظة مأرب بسبب المنخفض الجوي الأخير، والتي شملت 70 خيمة و360 ملجأ. استفاد منها 1,416 شخصاً، و236 أسرة في المحافظة.

وزع مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية مساعدات إيوائية في منطقتي الحب والشعف بمحافظة الجوف. ومن خلال الكساد الأخير الذي أدى إلى خسارة 80 خيمة و100 كيس إيواء، استفاد من كل المساعدات تقريباً. 600 شخص.

ويأتي كل ذلك ضمن المساعدات والجهود الإنسانية التي تقدمها المملكة العربية السعودية عبر ذراعها الإنساني الرئيسي مركز الملك سلمان للإغاثة. وذلك من أجل التخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق نتيجة المحنة الشديدة والأزمة الإنسانية التي يعيشها في الآونة الأخيرة.

ومن أجل التخفيف قليلاً من معاناة الأهالي جراء الأمطار والسيول والمنخفضات الجوية والعوامل البيئية التي قد تؤثر على نوعية حياة المواطنين اليمنيين، تلتزم المملكة بتقديم كافة سبل المساعدة والدعم والتعاون. لتحقيق التضامن مع الشعب اليمني الشقيق ومواجهة الأزمة.

يرى: