“البرق يوضح”.. ننسق مع المملكة العربية السعودية للعودة إلى القمر والمريخ

Khaled

تلتزم المملكة العربية السعودية دائمًا بالبحث العلمي وتطوير التكنولوجيا، وكذلك استخراج الموارد، حيث يمكن أن يكون القمر محطة حاسمة للوصول إلى المريخ، ويمكنه تجربة التكنولوجيا وتوفير احتياجات الوقود والإمدادات الكافية لآخر المهام البشرية إلى المريخ. كوكب احمر. وأشار مدير وكالة ناسا الأمريكية إلى أنه: تم الاتفاق مع المملكة العربية بشأن رحلة إلى القمر والمريخ لإجراء أبحاث شاملة.

يقول مدير وكالة الفضاء الأمريكية

وقال بيل نيلسون، مدير وكالة الفضاء الأمريكية الشهيرة:ناساوأضاف: “الوكالة لديها شراكة جيدة مع المملكة العربية السعودية في بعض الخطوات والتجارب العلمية.

وتابع بيل الأسباب الخاصة لزيارته للرياض:

“أمامنا رحلة طويلة، وبعدها سننتقل إلى المريخ. نحن نبحث دائمًا عن طرق لمساعدة المناخ وتحسين فهمنا لما يحدث للأرض. قياسات دقيقة لما يحدث على كوكب الأرض، وننسق كل هذه الأمور مع المملكة”.

وأوضح أن الوصول إلى القمر والمريخ ليس الهدف الرئيسي في حد ذاته، بل الهدف من هذه القضية هو إنقاذ حياة البشر رغم سوء الظروف، وهذا يتطلب منا الكثير من العمل.

وفيما يتعلق بمركز فضاء المستقبل الذي تم إنشاؤه في المملكة العربية السعودية، قال نيلسون إن المركز يريد إدراج قطاعات في برنامج الفضاء، فضلا عن المراكز التجارية والحكومية، لخلق اقتصاد الفضاء اللازم بقيمة 2 تريليون دولار بحلول عام 2035.

يرى: