“البرق يوضح”.. وزارة التعليم السعودي تتيح خدمة جديدة لأولياء الأمور تمكنهم من معرفة درجات أبنائهم في الاختبارات بشكل يومي عبر نظام نور

Khaled

أعلنت وزارة التعليم السعودية عن إطلاق خدمة جديدة تتيح لأولياء الأمور متابعة نتائج اختبارات أبنائهم بشكل يومي باستخدام نظام نور. والسماح لهم بمراقبة الإنجازات الأكاديمية لأطفالهم باستمرار.

توفر وزارة التربية والتعليم خدمة جديدة لأولياء الأمور تتيح لك معرفة درجات أبنائك

تعتبر هذه الخدمة نقلة نوعية في التعليم في المملكة، حيث تهدف الوزارة من خلال هذه الخدمة إلى تحقيق قدر أكبر من الشفافية في العملية التعليمية وتمكين أولياء الأمور من القيام بدور فعال في مراقبة تقدم أبنائهم، حيث يمكنهم مراجعة أوضاعهم التعليمية درجات الأطفال مباشرة بعد تسجيلها من قبل المعلمين. ويساعد ذلك على سرعة اتخاذ الإجراءات لدعم الطلاب وتقديم المساعدة اللازمة لهم في حالة انخفاض مستواهم الأكاديمي.

لاستخدام هذه الخدمة، يجب على أولياء الأمور التسجيل في النظام باستخدام تفاصيل تسجيل الدخول الخاصة بهم. وسيتمكنون بعد ذلك من تسجيل الدخول وعرض تقارير الدرجات اليومية، من بين العديد من الخدمات الأخرى التي يقدمها النظام، مثل تتبع الحضور والغياب والتواصل مع المعلمين وإدارة المدرسة.

  • الدخول إلى حساب ولي الأمر، ثم الذهاب إلى اسم الطالب.

وزارة التربية والتعليم

  • حدد مستوى تقدم الطالب.

وزارة التربية والتعليم

  • ستظهر شاشة تحتوي على معلومات تفصيلية عن معدل الطالب للعام السابق وكذلك للفصلين الدراسيين الأول والثاني.

وزارة التربية والتعليم

  • ثم انتقل إلى المادة التي تريد معرفة نسبتها، وستظهر هنا جميع تفاصيلها.

وزارة التربية والتعليم

وتقدم الخدمة الجديدة العديد من المزايا لكل من أولياء الأمور والطلاب، حيث تسهل التواصل بشكل أفضل بين أولياء الأمور والمدارس، وتسهل تبادل المعلومات والتقارير، وتسمح لأولياء الأمور بمراقبة تقدم أبنائهم بشكل مستمر، مما يساعد على تحديد نقاط القوة والتقدم لديهم. الجوانب الضعيفة.

يعرف الطلاب أن أولياء أمورهم يراقبون تقدمهم بانتظام، مما يحفزهم على تحسين أدائهم الأكاديمي ويوفر بيانات دقيقة لمساعدة أولياء الأمور على اتخاذ قرارات تعليمية مستنيرة، مثل البحث عن مدرسين خصوصيين أو دعم نفسي إذا لزم الأمر.

تسعى وزارة التعليم السعودية إلى التطوير المستمر لنظام نور وتقديم خدمات جديدة تساهم في تحسين العملية التعليمية. وتعمل الوزارة على تطبيق التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات لتحسين تجربة المستخدم وتوفير التعليم المبتكر. قرار.

وتعكس الخدمة الجديدة التي أطلقتها وزارة التعليم السعودية رغبتها في تحقيق الشفافية وتعزيز الشراكة بين البيت والمدرسة.

وقد لاقى إطلاق هذه الخدمة الجديدة استجابة إيجابية من قبل أولياء الأمور والمعلمين الذين رحبوا بهذه الخطوة، الأمر الذي من شأنه تسهيل التواصل مع أولياء الأمور وخلق بيئة تعليمية أكثر تفاعلية وفعالية.

وعلى الرغم من المزايا العديدة التي توفرها الخدمة الجديدة، إلا أن الوزارة قد تواجه بعض التحديات في تنفيذها، على سبيل المثال، الحاجة إلى ضمان أمن وخصوصية بيانات الطلاب، فضلا عن توعية أولياء الأمور بكيفية الاستخدام الفعال للنظام، وتسعى الوزارة إلى للتغلب على هذه التحديات من خلال اتخاذ تدابير لحماية البيانات وإجراء دورات عمل وتدريبية لأولياء الأمور.

يرى: